من نحن

التأسيس والإعتراف الدولي

لقد نبعت فكرة تأسيس هذه المؤسسة الخيرية من السيدة/ زهرة حسن فارح وصديقتها حيث جمع بين الأختين حب عمل الخير وتقديم العون للفقراء والمحتاجين، وكان ذلك في العام 2010 بعد المجاعة التي ضربت الصومال، والتي قضت على الأخضر واليابس والزرع والضرع.

بمساعدة من الخيرين ودعم مباشر من الهلال الأحمر الإماراتي حيث ظهرت بوادر عمل الخير وشرعت المؤسسة في تقديم أعمال الخير للمحتاجين والفقراء في أرض الصومال.

لقد سعت المؤسسة لتوسيع أعمال الخير وقدمت خدمات جليلة ملموسة على ارض الواقع تمثلت في رفع مستوى الأسر المتعففة وتزويدها بمشاريع انتاجية صغيرة، وبناء المدارس لرفع الوعي التعليمي، تقديم خدمات الرعاية الصحية.  حيث شملت تلك الخدمات حتى الآن عدد 32 قرية تمثلت في منح المواد الغذائية وحفر عدد أربعة آبار لمياه الشرب وتمديد توصيلات مياه لعدد من القرى وبناء بعض المساجد وبناء مدرسة الشيخ زايد للأيتام في مدينة برعوا ومدينة شيخ وقرية مديرا، وبناء الخلاوي لتحفيظ القرآن وتعليم الدروس الدينية، ومزرعة للأيتام في برعوا بمساعدة الهلال الأحمر حيث تم حفر بئر ارتوازية لري المزرعة. هذا إضافة للمساعدات الموسمية التي مثل كسوة العيد والزي المدرسي والأضاحي وإفطار الصائم والرعاية الصحية وتوفير الأدوية والكراسي المتحركة للعجزة واصحاب الهمم وشراء الأدوية، وهناك مشروع لبناء مدرسة للتمريض، كما تم شراء قطعة أرض لتوزيعها للمحتاجين المسجلين في الهلال الأحمر لإيواء واعاشة هؤلاء الأشخاص ومتابعة التطور الذي سيتم بعد ان يتحولوا الى اسر منتجة.  هذا اضافة الى مشاريع التمويل الأصغر لتحويل الاسر إلى عائلات منتجة تعمد على نفسها لا على الصدقات والهبات.

مسارنا

شعارنا:

العناية بالحيــاة

رؤيتنا:

الريادة والتميز في العمل الانساني

رسالتنا:

تعبئة قوة الإنسانية لمساندة المستضعفين

أهدافنا

تعزيز دور الهيئة في مجالات العمل الإنساني محليا.

1

دعم دور الهيئة في مجالات العمل الإنساني دوليا.

2

نشر وإرساء ثقافة التطوع لزيادة دور افراد ومؤسسات المجتمع في العمل التطوعي.

3

الحفاظ على وتنمية موارد الهيئة بما يدعم دورها في مجالات العمل الانساني.

4

تطوير القدرات البشرية بالهيئة بما يحقق جاهزية الاستجابة للنداءات الانسانية.

6

التحسين المستمر للارتقاء بخدمات الهيئة وتحقيق التميز.

1

دورنا

تعمل الهيئة على مساندة السلطات الرسمية في زمن السلم والحرب وفقا لنص المادة (26) من اتفاقية جنيف الأولى لعام 1949.

في السلم:

تنظيم برامج التوعية والاسعافات الاولية والحماية من الاوبئة ومكافحتها والاهتمام بالقضايا الاجتماعية وتقديم المساعدات الانسانية المختلفة للفئات الضعيفة والمحتاجة ولضحايا الحوادث والكوارث.

في زمن الحرب:

نقل الجرحى وعلاجهم ومساعدة الاسرى في نطاق اتفاقيات جنيف.

تقديم الاغاثة والاسعافات الاولية للضحايا .حماية المدنيين وايواء المشردين ومن تقطعت بهم السبل.

البحث عن المفقودين ولم شمل الأسر المشتتة.

المبادئ الأساسية

الإنسانية

الاستقلال

الطابع التطوعي

العالمية

عدم الانحياز

الحياد

الوحدة

شركاؤنا

  • الجمعيات والمؤسسات الانسانية والخيرية في الدولة
  • كبار المحسنين ورجال الاعمال
  • المتطوعون
  • كافة شرائح المجتمع المدني

ما يميزنا

سرعة التواجد في قلب الحدث مهما كانت الظروف والمخاطر.
نشر مبادئ القانون الدولي الإنساني على أوسع نطاق.
استقطاب المتطوعين وتأهيلهم للعمل الانساني.
السعي لبناء مجتمع صحي آمن وتحقيق السلام الاجتماعي بين افراد المجتمع محليا ، وشعوب العالم دوليا.

قيمنا

الشفافية والمصداقية وتنوير الرأي العام بجهود الهيئة الإنسانية محلياً ودولياً.

1

الشراكة الإنسانية مع مؤسسات المجتمع المدني.

2

التعاون الخلاق والفاعل مع منظمات العمل الانساني والخيري محليا ودوليا لتلبية حاجات الضعفاء والمنكوبين.

3

تشجيع وحفز العمل التطوعي كقيمة بحد ذاته.

4

ذراع الامارات للعمل الانساني

تضطلع مؤسسة دار السيدة خديجة ومنذ نشأتها عام 2010 بدور رائد في تعزيز أوجه العمل الانساني المختلفة على الصعيدين المحلي والدولي تحقيقا لرسالة الهلال الاحمر في حشد قوة الانسانية لمساعدة الضعفاء والمحتاجين اينما كانوا وبغض النظر عن اي اعتبارات عرقية او ثقافية او جغرافية او دينية .

ويركز الهلال الاحمر الاماراتي في الشأن المحلي على مساعدة ذوي الحاجات الخاصة والارامل وكفالة الايتام والأسر المتعففة ومساعدة أسر السجناء ، والمرضى وطلاب العلم المعوزين ، كما يركز على الصعيد الخارجي بدعم واغاثة المنكوبين من جراء الكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب من خلال تقديم الاغاثات العاجلة وبعدها إقامة المشاريع التنموية ومشاريع البني التحتية لتأهيل المناطق المنكوبة للعودة الى حياتها الطبيعية . وفي مجال الايتام ، فإن الهلال الاحمر الاماراتي هو الجمعية الوحيدة من جمعيات الهلال الاحمر والصليب الاحمر في العالم التي لديها برنامج كفالة ايتام مستمر منذ عام 1986 . حيث تكفل الهيئة اليوم مايزيد على 104 آلاف يتيم، والعدد في إزدياد مستمر، موزعين على 28 دوله حول العالم ، حيث وصلت تكلفة رعايتهم الى اكثر من مليار ومائتي مليون درهم .

كما لدى الهيئة مشروع الغدير وهو مشروع يهدف الى مساعدة النساء المعوزات عن طريق تسويق منتجاتهن الحرفية التراثية على الشركات والمؤسسات ، ومن ابرز شركاء الهيئة في هذا المجال شركة الاتحاد للطيران التي تقوم بتسويق انتاج مشروع الغدير على المسافرين على متن طائراتها .

 

وفي مجال التثقيف الصحي ، تنظم هيئة الهلال الاحمر العديد من دورات الاسعافات الاوليه يستفيد منها شرائح واسعة من المجتمع ، كما تركز الهيئة على برامج انماط الحياة الايجابية ومكافحة الادمان بأنواعه اضافة الى الاسهام في حماية البيئة ومكافحة التلوث ، وتوظف جهود الهلال الطلابي والمتطوعين ايجابيا في هذا المجال .

 

لهيئة الهلال الاحمر شركاء في مجال العمل الانساني سواء من المنظمات الاممية والدولية المعنية أو من شركائنا على الساحة المحلية الذين يدعمون برامج الهيئة ويقدمون مساعدات قيمة ومستمرة لتعزيز رسالة الهلال الاحمر الانسانية .